شبكة بلاد ثمالة




جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الأخبار

جديد الفيديو

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

02-24-2012 08:10 PM

شُعُورٌ مُحْزِنْ ..
وعَجْزٌ مُؤْلِمْ >>

ذلك الذي ينعتني دائماً بالتقصير
يستعر تارةً ويخبو تاره ..

لم أكد أجد له مبرراً مقنعا !
وعلى الرغم من بعض المبررات المنطقية..
إلا أنها لا تكفي بنظري.

ولن تفي بالغرض مهما نمت وترعرعت في داخلي !!
وسـ تظل قاصرةً جداً ..
وسـ تكرر نفسها في كل مره.

فـ عندما أرى بعضاً من درجات الكلم، على سلم المجد، يقف عندها قلمي عاجزاً عن العبور !!!
و إن تجاوزها قسراً فـ قد يكون ذلك على استحياء.

هي صعبةٌ حقا، وتجاوزها قد يفقد القلم توازنه.

فــ لما المغامرة إذاً ؟؟

أتساأل كثيرا !!!
مع يقيني بأن ذلك لن يمنعني من أن أحاول وأحاول،
حتى يتعود قلمي على الإنحنائة لهم باستمرار.

إن أي قلم يرغب في تخطي عتباتهم، يجبُ عليه أن يتوقف عندها قليلا،
لكي يصعد الى درجاتهم بثقة واتزان.

معشر القراء، رجالاً ونساء.؟

هل علمتم فيما أحدثكم عنه ؟؟

إنني أحدثكم عن الكتابة عن ...
العظماء!
والشرفاء..
والأوفياء.
كــ رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام.
وأحدثكم عن آل بيته الأتقياء.
وعن الخلفاء الراشدين.
والصحابة الكرام، رضوان الله عليهم أجمعين.

وكذلك الحديث عن الوالدين.
فـ هم بمكانة كبيرة منا،
لن نوفيهم حقوقهم مهما قلنا، ومهما كتبنا.

حديثي هذا عن عظماء التاريخ !!
الذين تركوا لهم بصماتٌ لا تمحوها السنين ..
وإنجازاتهم الى وقتنا هذا باقية .. تُخلدُ أسمائهم، كــ رموز رسموا لنا معالم الطريق.

عندما أنظر لمكانتهم في المجتمع.
أو إلى تقديرهم في قلبي ..
أستصغر أي عملٍ أقدمه من أجلهم.

وان وجدتم لي بعض المحاولات الخجولة، فـ هي لا تعدُ أن تكون كــ ومضة في بحر نورهم الذي ملأ الدنيا بأسرها.

ومن هذا المبدأ >> أقصد مبدأ المحاولة، طرقت هذا الباب لكي أقدم شيئً من أجلهم.
طلباً للأجر وبرائةً للذمه.

وقـد بدأت بوالدتي الغالية، ومن خلال هذه الأبيات المتواضعة جداً مقارنةً بما تستحقه مني
هو بلا شك .. جهد المقل
وحسبي أنني بذلت جهدي.
وأسأل الله الكريم أن يمنحني العلم والحكمة التي من خلالها أستطيع أن أكتب عن بعضٍ من رموز الأمة الاسلامية الذين قصرنا في حقهم كثيرا.


أترككم الأن مع الأبيات .. واعتذر عن الاطالة


يا يمه الله لا يحرمني انفاسك=انفاسك اصل اكسجين القلب يا يمه 
يا منبع الحب من راسك الى ساسك=يا قمة الطهر .. إي واللي خلق قمه
في موضع اقدامك الجنه، وفي راسك=هم(ن) لمثلي ولو مثلي ولا همه
إن منحنى راسي لطبعك ونوماسك=وشْلَه يشم الهوى .. ماعاش لو شمه
قلبي وهو قلبي ان ما ضمك وباسك=ماهو بقلبي ودمي ماهو ابدمه
شكواي شكواك ،، واحساسي هو احساسك=يا مونسة وحشتي لو جات ملتمه
يا طيب هرهجك ومجلاسي بمجلاسك=ما عكر اجواه لا غيبه ولا نمه
أنا فدا لك .. فدا ربعك .. فدا ناسك=يا تاج راسي >> بلا غتره .. بلا عمه
الله يا يمه .. لا يحرمني انفاسك=ضمة حنانك .. حشاااا ما بعدها ضمه

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 3652


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


سنا الهجرة
تقييم
1.01/10 (61 صوت)