شبكة بلاد ثمالة




جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الفيديو

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
مدونة مشرف عام الشبكة
الركيب ـ شرح وتفصيل ـ
الركيب ـ شرح وتفصيل ـ
04-04-2008 07:42 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحبتي الكرام :

سنحاول الاهتمام بهذه السلسلة التي تركز حول حياة الديرة وأهلها ، مستشعرين شظف العيش والمشقة التي كان يعيشها الآباء والأجداد ـ رحم الله من مات ـ

وهذه السلسلة غير مرتبطة في حلقاتها! فقد نتحدث عن جانب من جوانب الحياة . و في حلقة أخرى نتحدث عن جانب من حياة الأسرة داخل البيت ، وما يحتويه هذا البيت وما يستخدم فيه من أغراض وأدوات...سواء من قبل الأب أو الأم أوالابن أو البنت!!!

حديثا في هذا اليوم عن جزء بسيط ..وهو مرتبط ارتباطا قويا بحياة الآباء والأجداد..

حديثنا عن الأرض ـ هذه الأرض التي ارتوت من عرقهم وجهدهم...نجدها اليوم قطعة جرداء .لا حياة فيها إلا من شوك وحجارة..والتي كانت إلى عهد قريب ...قطعة تمتع الناظر بجمالها ..وما تحتويه من عشب أخضر وثمر يانع..
طبعًا ما ستقرأونه ليس من جيبي ومعرفتي،بل تم أخذ المعلومات مشافهة من كبار السن .
حديثنا عن الركيب
( الركيب ) وهو جزء من المزرعة ـ خالي من الأشجار .فالجزء الذي يحتوي ( مغروس ) أشجار يسمى (بستان)
صورة رقم ـ 1 ـ
image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

الرَكِيب غالبا ما يكون أرض منبسطة فهو قطعة الأرض التي تكون في الوداي وتكون كبيرة دائماً،
وهو عبارة عن جزء من الوادي . تم إقامة جدار (عقم ) يكون مقابل لاتجاه جريان السيل ، فيحتجز الطم والتراب ،فيصبح صالح للزراعة..

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

ونستطيع أن نقول أن الركبان ـ مفردها :ركيب ـ وهو : نوعان:
الأول :المسقوي : مايتم سقايته من البئر
الثاني :العثري : مايعتمد على مياة الأمطار فقط ويكون في أعالى الجبال أو في الأماكن التي ليس فيها آبار .(والبعض يطلق عليه قطعة ،ومنهم من يطلق عليه : عارض بدلا من ركيب عثري)

والركيب لا يكون بمستوى واحد في سطحه! بل له جزء مرتفع الذي يصله السيل أولا وهو ارتفاع خفيف وغير ملحوظ الا بواسطة انسياب الماء يسمى صداري الركبان ( مأخوذة من صدر الإنسان أي علوه )

والجزء المنخفض (عكس الصدر) يسمى ناقع الركيب.(وهو ما قبل العاقد)
كما تلاحظ في الصورة التالية :
صورة رقم ـ 2 ـ
image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

تجد أن الماء متجمع في مكان السهم رقم ـ 1 ـ فهنا ناقع الركيب.
ورقم 2 صداري الركيب
والركيب إما يكون عرض ـ يصله السيل عن طريق الخليج .
وإما أن يكون بطن ـ يمر عليه السيل .
يتكون الركيب من أجزاء :
العقم "بفتح العين " : وهو الجدار الذي يكون في أول الركيب...و يرد السيل..
تشاهدة في الصور التالية
الظفيرة في جانب الركيب من اليمن أومن اليسار ـ أو من كلا الجانبين ـ لا يمر عليه السيل

كما هو ملاحظ في الصورة التالية :[/font]
صورة رقم ـ 3 ـ
image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

وهناك جدار جهة الجبل الموازي للركيب . يسمى :العطفة بارتفاع متر..
استغني عنها بالشبوك
كما تشاهد في الصورة التالية
صورة رقم ـ 4 ـ
image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

العطفة المشار إليها بالسهم ورقم 2 .
وأما رقم واحد . فكما عرفنا أنه العقم.
لا بد أن يكون للركيب " مغيض ـ مَفِيض ـ " وهو عبارة عن جزء صغير من العقم يكون أقل من مستوى باقي العقم يكي يفيض منه الماء عند امتلاء الركيب من السيل...وعن طريق المغيض تنتقل مياه السيل من هذا الركيب إلى الركيب الآخر.
كما تشاهد في الصورة التالية ..المغيض ـ والمشار له بالرقم :3 ـ كيف تتم تصريف مياه السيل من الركيب الأول..
صورة رقم ـ 5 ـ

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

ونشاهد في الصورة السابقة (العقم )بالرقم 1
تصل مياه السيل للركيب عن طريق الخلج!
والخليج : هو مجرى مياة الأمطار من الوادي إلى الركيب والجمع "خُلُج"
وأما إذا وصل المياه للركيب من الجبل فتمسى النائرة.
والنائرة تبنى من جانب واحد ..

ويقول كبار السن : الركيب الذي لا "خليج" له ليس بركيب

ويسمى المكان الذي يصب فيه الخليج في الركيب بـ المفش أو المدق
وكم من مشاكل لا عدد لها تحصل بسبب هذه الخلجان!!! قديما وحديثًا ـ
واسألوا ـ رويعي الغنم ـ ما سبب الشجة التي في جبهته ..حيث قام في فترة من الفترات بسد الخليج عن جيرانه!!!
فيتم أخذ المعاهدات على أن يكون منقع الخليج متساوي للجيران حتى لا يستفيد أحد اكثر من أحد
وللركيب طرق واستطراق تؤدي إليه.
وكل ركيب له مسمى معروف عند أهله.

الآن نبدأ بالعمل في الركيب...
عند الحَرث وعندما يكون الركيب طيناً يظهر مايسمى الجباب.. بـ "الكُباب" وهو عبارة عن كتل يابسة من الطين
وبعد الحرث أيضاً "يشرُفُون " عراق الركيب من تراب الركيب لكي يبقى العقم متماسكاً
وقبل الحرث طبعاً "يُبَشِرُون" الركيب أي يلقطون مابه من حصى وتسمى "البشيرة" وغالباً توضع في حجرة الركيب
وحجرة الركيب هي جانب الجبل الموازي والمحاذي للركيب . ولا يستطيع أحد من الجيران أن يضع فيها يده . فهي شبيه بالأرض المحجورة (ترعى غنمي في حجرتي)
ونشاهد حجرة الركيب في الصورة السابقة برقم (2)
وهنا واضح كذلك
صورة رقم ـ 6 ـ
image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

وفي الصورة التالية :
صورة رقم ـ 7 ـ

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

نشاهد فيها الجرين: وسيكون لنا حديث حوله بالتفصيل ...
ولاحظ الغرفة (رقم 2 ) وهي غرفة مبنية من الحجر وتسمى الصُفة: اسم القديم للغرفة..ليست مخصصة للسكن.

*****************

وسيكون حديثا القادم بإذن الله عن هذا الركيب بتفصيل أكبر يشمل أدوات الحراثة القديمة وطرقها..وكذلك عن البئر وحفرها وطريقة استخراج الماء...


لا نستغني عن مشاركات الأعضاء الكرام وإثراء الموضوع بالتعديل والتصحيح والإضافة)
****************


(جميع الصور المرفقة من أماكن متفرقة في قرى بلاد ثمالة)

للاطلاع على مشاركة أعضاء المنتدى الضغط على الرابط ( هــــنـــا)

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1617


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
1.00/10 (7 صوت)