شبكة بلاد ثمالة




جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الفيديو

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
مدونة مشرف عام الشبكة
الرحلة الصيفية إلى الديار اليمنية
الرحلة الصيفية إلى الديار اليمنية
09-04-2008 03:06 PM
(( الرحلة الصيفية إلى الديار اليمنية ))

هذه أول رحلة خارجية أقوم بها فأحب أن أضع خلاصة هذه الرحلة في مذكرات حتى أحتفظ بها ولا تتلاشى من ذاكرتي .
وحقيقة أن حصل أستطرد في وصف الرحلة فاعتذر عن ذلك فقد حاولت الاختصار! .
كان هناك تجهيزات روتينية لهذه الرحلة لابد من إنجازها ومنها جواز السفر سواءً بإصدار جديد أو تجديد واستخراج التربتك الخاص بالسيارة من أي مكتب سفريات .
وكان الانطلاق ـ من محافظة الطائف ، السعودية ـ بعد صلاة الظهر مباشرة من يوم السبت غرة شهر شعبان لعام 1429هـ
ووصلنا للحدود السعودية اليمنية في اليوم الثاني من الانطلاق قرابة الساعة 9:30 صباحاً وبعد الانتهاء من إجراءات الجمارك والجوازات السعودية بوقت قصير دخلنا الحدود اليمنية ( منفذ حرض ) وكانت هناك إجراءات مملة من دفع رسوم الجمارك والتأمين وخلافه ...
وقد كانت أولى ملاحظاتنا في هذا المنفذ كثرة العائدين إلى اليمن سيراً على الأقدام ويبدو أنهم ممن تم تركهم على الحدود دون مراعاة لأي جانب إنساني تجاههم .
وصلنا الآن إلى محافظة أو مديرية ( حجة ) وتناولنا وجبة الإفطار على مفرق ( خشم ) وهو سوق شعبي يلاحظ عليه ارتفاع الأسعار بشكل مبالغ فيه والسبب أن أكثر رواده هم القادمون إلى اليمن ـ

واصلنا المسير بعد الإفطار ومررنا بمنطقة ( شرس ) التي تتميز بالأشجار والطنب وكثرة المحاصيل الزراعية ووجود المزارع على جانبي الطريق التي يستخدم فيها أدوات الحراثة القديمة من ( الثور واللومه ) ولاحظنا أن وسائل النقل التي يستخدمها أهالي المنطقة بدائية جداً حيث كانت من الحمير التي تستخدم أيضاً لنقل المياه على ظهورها .

ومن المناطق التي مررنا عليها ( عمران و بني موهب و بيت شبل ) وشاهدنا على جانبي الطريق كثرة الأسواق الشعبية وزراعة القات بشكل كبير وكثير ..

وكان وصولنا إلى صنعاء الساعة 11:30 ظهراً وبقينا بها في أحد الفنادق الجديدة وكان سعر الإيجار مقبولاً جداً بالنسبة لنا .
ومن ضمن زياراتنا وجولاتنا في صنعاء ذهبنا إلى ( سوق الملح ) أو ما يسمى بـ( صنعاء القديمة ) أو ( باب اليمن ) وهو سوق مشهور معروف له سور كبير جداً وله أبواب كثيرة وقد دخلنا إلى السوق من باب اليمن (مرفق صوره ) .
وتتميز شوارع هذا السوق بالطول والتشابك والتداخل في متاجرها ووجود أدوار سكنية فوق هذه المتاجر ، تتميز بطابع معماري جميل آخاذ ،لا تصدق أنه منظر طبيعي من جماله ، بل تظن أنك أمام لوحة رسام محترف ، ويتوسط هذه المدينة القديمة ( السوق ) مساجد تتميز بمآذن طويلة ذات لونين أبيض وبني ( مرفق صورة )
ومن العجيب أنني شعرت أثناء تجوالي بالسوق أنني أعيش في قرون العصر القديم ، ليس فقط بما أراه وأشاهده من البيوت القديمة ولكن حتى الناس في هذا السوق تلمس فيهم القدم والتراث والتاريخ بملابسهم التقليدية القديمة ( مرفق صورة )
شاهدنا في هذه المتاجر أدوات تراثية قديمة وأواني وأسلحة تباع بأسعار زهيدة وتجد أيضا ًمتاجر متخصصة في بيع الخناجر والمنتجات الفضية والبهارات والزبيب .
وهذا السوق عبارة عن حارات متعددة لا يستحق الذكر منها شيء إلا ( غرقه القليس ) وشهرتها تغني عن التحدث عنها وهي التي بناها أبرهة الحبشي من أجل مضاهاة الكعبة المشرفة ليحج إليها أهل اليمن ( مرفق صورة ) .

أيضاً لابد وأنت في هذا السوق أن تشاهد الحمامات التركية والتي ما زالت حتى الآن تعمل منذ ذلك العصر .

كما يستهويك في هذا السوق منظر الجامع الكبير وهو المكان الذي وصل إليه الصحابي الجليل معاذ بن جبل رضي الله عنه عندما أرسله النبي صلى الله عليه وسلم إلى أهل اليمن , فتفرح ويسر ناظرك وأنت تشاهد طلبة العلم في هذا الجامع وهم يدرسون ويعلمون الشباب الصغار أمور دينهم .

وهنالك على حافة المدينة رغم ما تشاهده من فقر في عيون ووجوه الناس تجد العشش في أطراف المدينة التي تفتقد إلى أبسط وسائل المعيشة .
*ومن زيارتنا في هذه المنطقة أيضا : ( دار الحجر ) (( وهناك لمحة تاريخية موجزة عن هذه المنطقة مع بعض الصور التي التقطناها لها )) , والتي سكنها الإمام يحيى وولده الإمام أحمد بن يحيى .

ومن الأماكن التي تم زيارتها في هذه الرحلة ( كوكبان و المحويت و الريادي ) , والريادي هو جبل كبير له مطل عظيم جداً (( يصلح للطيران الشراعي )) يبهرك وأنت تشاهد القرى الكثيرة البعيدة والتي تتميز بالطابع العمراني الهندسي الجميل، كما تشاهد من على قمة هذا الجبل الأشكال الهندسية للمنتجات والأراضي الزراعية .

ومما لفت أنظارنا في مدينة صنعاء جامع الصالح ( جامع الرئيس علي عبد الله صالح ) والذي سيتم افتتاحه إن شاء الله في رمضان هذا العام 1429هـ .

كما لمسنا في صنعاء وجود تطورات وتغييرات ومشاريع حديثة ، مثل انتشار الإنارة وسفلتة الشوارع وبناء الكباري. وتطور البناء العمراني بخلاف ما شاهدناه في المدن والمناطق التي مررنا بها في طريقنا .

ثم اتجهنا من صنعاء إلى مدينة ( ذمــار ) فلمسنا فارقاً كبيراً وتغيرت علينا الأرض فلم نعد نشاهد الخضرة ألا قليلاً فالأرض قاحلة والجبال جرداء ، وتوجد أسواق على جانبي الطريق ومساكن قديمة وحصون وقلاع ، ويبدوا أن هذه المنطقة مشهورة بزراعة القرع حيث أننا شاهدناه بكميات كبيرة على قارعة الطريق ( مرفق صورة ) .
كما شاهدنا مزارع قليلة أكثر من يعمل بها النساء والأطفال الصغار ، ورأينا كذلك جامعة ذمار .

*ومن الأماكن التي مررنا بها ( بيت الكوماني ) ولمسنا بمشاهدتنا أن مزارع القات فيها مختلفة عن المزارع التي رأيناها من قبل ! وبعد السؤال و الاستفسار اتضح أن هذا المكان يتم فيه زراعة أفضل وأجود أنواع القات .

كما مررنا كذلك بمنطقة ( يريم ) وفيها كثير من المزارع التي ما زالت تستخدم أدوات الحراثة القديمة التي تجرها الحمير والثيران .

أما منطقة ( كتاب ) فهي منطقة جميلة بها جبال شاهقة خضراء عوضتنا عما رأيناه من المناظر التي لم نشاهد فيها الخضرة الجميلة .
ولمرورنا على هذه المنطقة لابد من المرور على وادي ( بنا ) الذي يتميز بالشلال الذي يحيط به ...وهي منطقة خلابة تأسر الناظر . ( مرفق صورة ) .

ثم اتجهنا إلى مدينة ( إب ) وفي أثناء الطريق رأينا الأسواق والحركة النشطة فيها , ومررنا على جبل ( سماره)

ومكثنا بمنطقة إب فترة من الزمن ( مرفق صور ) حيث كان الجو ممطراً في ذلك اليوم... وصعدنا إلى منطقة ( مشورة ) وهي منطقة سياحية جميلة جداً بها منتزهات للعوائل ( مرفق صورة ) .

وفي إب هنالك أماكن كثيرة لا غنى للشخص من المرور بها وزيارتها منها : منطقة ( جبلة ) ومتحف الملكة الباطنية ( أروى الصليحي ) وجبل ( بعدان ) وجبل ( ربي ) و ( إب القديمة ) .

وبعد أن مكثنا في إب ما يقارب اليومين اتجهنا إلى ( عدن ) ومررنا بـ ( ثغر و الدمنة و خديد و مفرق ضلع و طبح ) وكلها ترى فيها الأسواق والحركة التجارية النشطة .

ولا أنسى الوقوف عند منطقة ( عَنَّّّد ) التي تعد كمركز متخصص في الحلويات فمررنا على إحدى هذه المحلات فوجدنا أفضل ترحيب وأحسن استقبال .

ووصلنا لعدن واستمتعنا بساحلها الذهبي الجميل ، وقد لفت انتباهنا في عدن كثرة مظاهر الالتزام وقلة التخزين عما هو في المناطق الأخرى .
وكان طريق العودة من جهة الساحل مروراً بـ ( باب المندب و المخا و زبيد و بيت الفقيه ) حتى وصلنا إلى مفرق الخشم الذي دخلنا منه إلى حجة .


مشاهد لا تنسى ووقفات لا بد منها :

أولا / أقول أن بلاد المسلمين القريبة فيها مقومات سياحية عديدة وثرية وفيها ما يغني المرء عن الذهاب إلى البلاد الغربية البعيدة .
ثانياً / أسعدنا كثيرا انتشار رجال الشرطة في المدن والمديريات وعدم مشاهدة من يحمل السلاح الناري بأي شكل من أشكاله ، وهذه بادرة حسنة ومنظر طيب يساهم في تغيير الصورة السابقة عن بعض أهل اليمن .

ثالثاُ / رأينا كثرة نقاط التفتيش والتي لمسنا من وجودها الارتياح النفسي والأمان والحرص على سلامة الزائرين والسائحين خاصة في الطرق الطويلة ، وأفضل من ذلك ما لمسناه من طيبة أفراد الأمن وحسن استقبالهم وتعاملهم .

رابعاً / من المشاهد المؤلمة التي تؤلم القلب كثرة مظاهر التسول خاصةً من الأطفال والنساء في بعض المناطق وشدة إلحاحهم بشكل مزعج .
خامساً / رأينا في جميع المناطق والمديريات التي مررنا بها آثار عمل جديد واهتمام حديث وبداية تنمية شاملة في جميع المجالات وأما مدينتي صنعاء وعدن فإنهما مكتملتا الخدمات والنهضة فيهما واضحة .

سادساً / أسعدنا كثيرا انتشار مظاهر الصحوة الإسلامية بصورة ظاهرة للعيان بين نساء اليمن عموماً كما أنك تلمس حتى في الفتيات الصغيرات الحياء والستر والحشمة ، وهذا يدل على نقاء الفطرة وحسن التربية وتمسك الأهل بتعويد بناتهم على ذلك .

سابعاً / لا بد من الإشادة بما لامسناه ورأيناه من سماحة وطيب نفوس جميع من مررنا عليهم في كافة مناطق الرحلة من حسن الاستقبال وحب المساعدة والرغبة فيها والترحيب الحار الذي تلمس صدقه من الصغير والكبير .

ثامناً / أكثر ما لفت انتباهنا هو انتشار القات بين كثير من الناس ، ولا يخفى على أحد أن لهذه النبتة أضراراً كثيرة منها على سبيل المثال : الهزال والضعف العام وفقر الدم وبعض المشكلات الباطنية والتأثير على الدورة الدموية ونبض القلب وغير ذلك الكثير ، كما أن منظمة الصحة العالمية قدر أدرجت القات ضمن المواد المخدرة .. ولكن للأسف خلال سيرنا في بعض المناطق وجدنا مساحات واسعة قد خصصت لزراعة هذه النبتة والعناية بها ، في حين أنه لو تم استغلال هذه الأراضي في زراعة المحاصيل الزراعية المفيدة لكان أنفع للناس وأكثر فائدة لهم ، والله المستعان .

تاسعاً / آلمتنا كثيراً مظاهر الفقر والعوز الشديد التي رأيناها على كثير ممن مررنا بهم فتجد بيوتهم صغيرة وقديمة وضيقة وتفتقر إلى كثير من متطلبات العيش الأساسية ومع ذلك هم كرماء النفس يقدمون لك أيها الضيف ما لديهم ولا يقبلون أخذ شيء منك مقابل ذلك
==========================
[quote=الثمالي;74349]مناظر عامة من أماكن متفرقة



image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

















قرية مبنية على صخرة ..



image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل










فواكة اليمن معروضة من قبل الباعة..



image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل










منظر مطل ونحن جلوس على جبل كوكبان..لاحظ الأشكال الهندسية من الخضرة والزراعة..



image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل











منظر ـ مطل ـ من منطقة الريادي..


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل










أسرة بكاملها ـ تحصد وتعمل ـ



image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل










منظر مطل ـ من جبل ربي ـ



image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل










منظر من مشورة


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل










أيضا من منظر مطل من ـ مشورة ـ


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل










جامع الصالح ـ بصنعاء ـ



image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل










ضباب وأمطار في منطقة أب ـ طلوع على بعدان ـ


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل










بداية الدخول لـ عمران


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل








هناك مناظر أخرى بعد هذا الفاصل[/quote]


بني هذا القصر على انقاض قصر سبئي قديم على يد الامام يحي ان حميد الدين بعد ان توارثة عدد من الملوك اليمنيين ويوجد قصر دار الحجر في وادي ظهر احدى ضواحي العاصمة اليمنية ويتميز هذا الوادي بخضرتة الدائمة طول العام وقد نسب القصر الى الصخرة التي بني عليها وهي نادرة التكوين وتتوسط احد اجمل الوديان واشهرها وعلى الرغم من كثرة القلاع والحصون اليمنية الا ان مايتمتع بة دار الحجر من ميزات كثيرة ومكانة سياحية كبيرة ...


يظهر تفرد القصر كقطعة فنية معمارية من الخارج حيث تتجلى عبقرية التصميم في واجهاتة المختلفة التي لاتتشابة فينبهر الناظر الى القصر من الجهات المختلفة بالغنى الباذخ في تفاصيل كل واجهة على حدة مااعطى القصر من الخارج عدة مناظر كما تعطي كل نافذة من الداخل منظراً مغاير للوادي


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل











وبعد ان يتجاوز الزائر هذة البوابة تستقبلة باحة واسعة بها عدة ملحقات تابعة للقصر ابرزها جناح استقبال خارجي يدعى الشذروان وهي عبارة عن مبنى منفصل قبالة القصر من الجهة الغربية يتكون من مجلس صيفي للمقيل لة ساحة خاصة بها نافورة جميلة وتسيج الساحة نوافذ خشبية واسعة تطل على الوادي يمكن اغلاقها وحجب الرؤية من الوادي لساحة المجلس الذي يتمتع الجالس فية بمنظر بديع للوادي والقصر


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل











كهوف ويقولون مقابر لعهود قديمة جدا


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل











منظر من مكان آخر..

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل










من داخل القصر وتلاحظ جمال الجدار والأرضيات ـ الحجر ـ


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل










يطلق اليمنيون على القصر قصر العجائب حيث تبدا اعاجيب القصر من بوابتة الخارجية بشجرة معمرة يقدر عمرها بـ 700 عام تنتصب على يمين بوابة القصر الرئيسية مرحبة بالزائرين


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل






صنعاء القديمة


البوبة الشهيرة لهذه المدينة ـ السوق ـ


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل










بداية الدخول والتجوال في السوق مع الصباح الباكر ـ وقد ساعدنا الوقت في الاستمتاع بمناظر المنازل والحارات قبل زحمة الناس والمتسوقين..



image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل










أحد المنازل وتظهر في يسار الصورة مجموعة من المنازل..تم التقاط الصورة من خارج سور صنعاء القديمة


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل











أحد المآذن للمساجد الموجودة في صنعاء القديمة..


image










أحد أصحاب المحلات ـ وماشاء الله تبارك الله على هذا العم ..يقفز من مكان لمكان هذا عرضه لبضاعته..

[url="http://www.thomala.com/swr/yaman/22.jpg"]
image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل



تقع في قلب صنعاء القديمة ولا تتعدى الآن كونها حفرة محاطة بسور ـ لم نعرفها إلا بوجود لوحة تعريفية ـ

القليس : بضم القاف وتشديد اللام مع الفتح : هي الكنيسة التي بناها وزينها في اليمنأبرهة الحبشي ليحج إليها العرب بدلا من الكعبة وعندما لم يجد إقبالا عليها من قبل العرب خرج بجيش عظيم على ظهور الفيلة لهدم الكعبة ولكن الله خذله هو وجيشه ..والسورة الكريمة ـ سورة الفيل ـ أفضل وصف مما عاقبه الله..

يصفها المؤرخون بأنها كانت محاطة بفضاء فسيح للتنزه، والمدخل إلى الكنيسة من الجانب الغربي عبر سلم شديد الانحدار من المرمر، وتقع على ربوة يصل ارتفاعها إلى خمسة أمتار طليت أبوابها بالذهب والفضة، تضم من الداخل جناحاً ثلاثياً طوله خمسون متراً، وعرضه خمسة وعشرون متراً، وأشياء كثيرة مثل الخشب المحلى بمسامير الذهب والفضة وأروقة مزينة بالفسيفساء التي تمثل أشجاراً وغابات مزينة بنجوم من الذهب.
ويعتقد المؤرخون أن ابرهة نقل آلات البناء كالرخام المجزع والحجارة المنقوشة بالذهب من قصر بلقيس الذي يبعد عنه فراسخ قليلة مستعيناً بما كان فيه من بقايا لتحقيق ما أراده من بناء هذه الكنيسة وبهجتها وبهائها ثم نصب داخل كنيسته صلباناً من الذهب والفضة ومنابر من العاج الآبنوس وحين انتهى من أمره أعجبه ما وصل إليه فكتب إلى ملكه ما كتبه وأعلن عن عزمه جعلها بديلاً من بيت الله الحرام فكان عقاب الله له ان ارسل عليه حجاره من سجيل فجعلهم كعصف مأكول



image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل






كعبة إبليس ـ من الداخل ـ


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل






معذرة على هذا الفاصل المزعج من صورة القلبس!!!

نكمل صور الرحلة بما يشرح الصدر...

***************************************************
ننقل لكم ما وجدته على شبكة المعلومات..

الجامع الكبير بصنعاء من أقدم المساجد الإسلامية، وهو أول مسجد بني في اليمن، ويعتبر من المساجد العتيقة التي بنيت في عهد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم، حيث أجمعت المصادر التاريخية على أنه بني في السنة السادسة للهجرة، حين بعث الرسول صلى الله عليه وآله وسلم الصحابي و بر بن يحنس الأنصاري والياً على صنعاء، وأمره ببناء المسجد فبناه ما بين الصخرة الململمة وقصر غمدان، وكان أول بنائه بسيطاً وصغيراً جداً يتماشى مع عمارة المساجد الأولى،

و تعرض الجامع خلال العصور الإسلامية المتتابعة إلى تجديدات وتوسيعات عديدة، وكان من أوائل هذه التوسيعات قام بها الخليفة الأموي الوليد بن عبدالملك (86 - 96هـ) - (705 - 715م) في ولاية أيوب بن يحيى الثقفي، شمل التوسع في الاتجاه الشمالي من ناحية القبلة الأولى إلى موضع القبلة الحالية، وفي فترة أول والي لبني العباس في صنعاء الأمير عمر بن عبدالمجيد بن عبدالرحمن بن زيد بن الخطاب، نقلت أحجار أبواب الجامع من قصر غمدان ومنها المدخل الذي يقع على يمين المحراب وبه صفائح من الفولاذ متقنة الصنع من ضمنها لوحان مكتوبان بخط المسند .. وفي عام 136هـ - 754م أجري توسيع على يد الأمير علي بن الربيع بأمر من الخليفة المهدي العباسي، وفقاً للوحة المكتوبة في صحن المسجد ..
وللجامع مئذنتان، في الناحية الجنوبية واحدة، والثانية في الناحية الغربية منه .. وتعتبر من أقدم المآذن الباقية باليمن، فالمئذنة الشرقية جددت بداية القرن السابع الهجري، وأعيد تجديدها في أوائل القرن الثالث عشر الهجري، وتتكون هذه المئذنة من قاعدة حجرية مربعة الشكل بها مدخلان أحدهما في الناحية الشمالية والآخر في الناحية الشرقية يقوم عليها بدن مستدير تعلوه شرفة مزدانة بصوف في المقرنصات ويعلو البدن بدن آخر سداسي الشكل بكل ضلع فتحة نافذة معقودة، ويتوج هذا البدن بقبة صغيرة وقد وصفها الرازي بأنها لم يعمل مثلها إلاَّ في دمشق أو في منارة الأسكندرية ..

أما المئذنة الغربية فهي تشبه المئذنة الشرقية إلى حد كبير مبنية على قاعدة مربعة (4.25) متر، يبلغ ارتفاع هذه القاعدة حوالي خمسة مترات، ويوجد غرب المنارة الغربية مكتبة مملوءة بذخائر التراث العلمي والثقافي اليمني في كافة المجالات، وفيها المخطوطات النادرة ومنها نسخ من القرآن الكريم الذي نسخ في عهد الخليفة عثمان بن عفان - - كما يوجد قبران في فناء الجامع تحت المنارة الشرقية.





image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل







image







أما السقوف المصندقة ذات الزركشات الفنية المرسومة بطريقة الحفر الملونة فهي فريدة في العالم الإسلامي ويحدد تاريخ السقف المصندق للرواق الشرقي بالقرن الثالث الهجري استناداً إلى طرازه، بينما يعود تاريخ سقوف الرواق الغربي وبعض أجزائه إلى العصر الأموي أو إلى أوائل العصر العباسي،




image













هذا ولا يزال الجامع الكبير في صنعاء شامخاً يؤمه يومياً آلاف المصلين من أبناء صنعاء وغيرها وتشهد أروقته حلقات الدروس الدينية التي تنتظمه بشكل يومي.




image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل










الحمام التركي:


image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل[


[quote=الثمالي;74353]منطقة جبلة وقصر الملكة أروى وبعض انجازاتها.

القصر...

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

المسجد..

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل
أحد القناطر الخمسة ..

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

نعود للمناظر المتفرقة التي تسر الناظر ..

شلال وادي بنا..

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

ومنظر قريب

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

من أب ..
image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

منظر من جبل سمارة
image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

والآن صورة من شاطئ عدن

لاحظ الطفل منتظرا اللعب بالموجة القادمة!!!

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

خرطوم الفيل ـ معلم بارز ـ نتيجة نحت في تلك الصخور ,,,

image
إضغط على الصورة لمشاهدة الحجم الكامل

تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 2539


خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


التعليقات
#72 [إدارة شبكة ثمالة]
1.61/5 (7 صوت)

09-04-2008 03:21 PM
ننتظر تعليقات الزوار
ومعذرة عن التأخر في وضعه على صفحات الشبكة


تقييم
4.27/10 (7 صوت)