كفالة اليتيم - الإنتهاء: 12-09-2014
 

عـودة للخلف   منتديات بلاد ثمالة > البيت الكبير > الــبـيـت الــكـبيــر

 
إضافة رد
 
أدوات الموضوع طريقة العرض
  رقم المشاركة : ( 1 )  
قديم(ـة) 12-15-2005
 
المستعين بالله ابوعبدالله
كاتب مبدع

  المستعين بالله ابوعبدالله غير متصل  
الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 197
تـاريخ التسجيـل : 24-11-2005
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 819
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : المستعين بالله ابوعبدالله
الافتراضي قبيلة ثماله/الحلقة السادسه

قبيلة ثماله/الحلقة السادسه قبيلة ثماله/الحلقة السادسه قبيلة ثماله/الحلقة السادسه قبيلة ثماله/الحلقة السادسه قبيلة ثماله/الحلقة السادسه

بسم الله الرحمن الرحيم والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه وبعد : بهذه الحلقه ,,,,,الحلقة السادسه احتاج الى تذكيركم بالببيئة في ذلك الزمن البعيد يوم ان حطت ثماله رحالها لأول مرة بوادي جفن ,,,,واريدكم ان تستحضروا معي ثقافتهم وقدراتهم والبيئه الطبيعية من حولهم ونسبة هطول الأمطارعلى ارضهم قبل ان نبدأ الحديث عن افعالهم وتفاعلهم ,, وهذه العناصرسبق التعرض لها في الحلقات الماضيه ...... وبعبارة مختصره لم يبق بيومكم من ذلك العصرسوى <الهيئآت الطبغرافيه العاريه +اثرين> وما عدا ذلك فقد تلاشى وتوارى مع القرون ,,,,,,.
وطالما ان ثماله كانوا اهل مشروع للزرع والضرع فهلا كانت الأمطار كافية لازدهار هذه المهنه؟؟؟ أفيدكم,,, كافية وزياده,,, فقد كان يبكي غمام الغيث شكرا لربه ,, فتضحك مما يفعل الغيث ازهار,,,,ولكن ما الدليل ؟؟ اجيبكم مذكرا بالحديث الشريف الذي جاء في معناه ان جزيرة العرب كانت مروجا وانهارا وستعود كما كانت قبل قيام الساعه , والعلوم الحديثه التي نقبلها اذا لم تتعارض مع كتاب الله وما ثبت عن رسول الله لاتنافي هذه الحقيقه,,وان قلتم نعم لهذا الاستدلال, الا انه استدلال يبين ماض سحيق ومستقبل غير منظور, لبينما انتم تستعلمون عن زمن محدد,,,, عندئذ اذكركم بسنن التدرج ومشاهد الجيلين الماضيين التي اشرت اليها بالحلقه الثانيه ,,, ثم أردف بنعم لقد كانت الطبيعه غنية بالنبات والحيوان بسبب غزارة الأمطار في الوقت الذي استوطنت ثماله وادي جفن,,,,وهذه الحقيقه ان كان لها ما يدعمها من الدين والعلم كما اشرت الى ذلك آنفا, الا ان هناك من بطون التراث الأدبي شعرا ونثرا مايسلط لكم الضوء على الطبيعه بتلك الحقبة تحديدا وما بعدها ببضع قرون,,, فعندما يتربع ألأسد على قمة الوصف للشجاعة والسياده,فذلك يعني وجود ألأسود بالجزيره بيئة العرب الواصفين , وعندما تتعدد المترادفات كما هو الشأن في اسماء الأسود فذلك انما يعني كثرتها وسعة ذيوعها,,,,,وهذا هو طرف الخيط الذي يقودكم الى التعرف على الطبيعه بتلك الحقبه ,,,,, فالأسود تتكاثر بتكاثر طرائدها من الحيوانات البريه, واذا انقرضت انقرضت معها,والحيوانات البريه تتزايد بتزايد الكلأ والماء وتتناقص بتناقصهما,,,والماء والكلأ يقلان ويزيدان بالتوازي مع نسبة الأمطار,,,,وهذه السلسلة الغذائيه هي الترمومتر الذي يعطيكم قراءة صحيحة عن الحياة النباتية والحيوانيه ونسبة الأمطار بتلك الحقبه ,,,.
وبالمناسبه فألأسود والى جانبها الفهود لاتعيش في الجبال وبين الصخور واماكن تشابك ألأشجار كما يتصور البعض, لكون ذلك يعيقها اثناء مطاردتها لفرائسها, وانما تتكاثربالمروج وهي الأراضي المنبسطه المغطاة بالأعشاب التي تعج بقطعان الحيوانات البريه كبقر وحمر الوحش والمها والغزلان وغيرها ,وكلما زادت الأشجار والجبال كلما اختفت الأسود والفهود وحل محلهما النمور والوعول, وجغرافيا الطائف تتوفر بها كلتا الظاهرتين,,,,,,كما الفت انتباهكم الى ان الغابة في ثقافة عرب الأمس هي كل نبت غيب المنظور عن الناظر,ومنها الحشائش الطويله عند الحديث عن اسود الغاب , وليس كما يتبادر الى اذهانكم بمفهوم الغابة في ثقافة اليوم ...
اما الغطاء النباتي فقد كانت حينها جبال الطائف بما فيها وادي جفن تزدان باخضراراشجار الزيتون البري<العتم> والعفار والعرعر والنيم والتين ألوحشي واشجار اخرى , وتكسوها شجيرات الشث والعوشزوالشرمه والسواسي والضرم والطباق والشيع والصوم وغيرها من الشجيرات التي تفترش المراعى كالعشب والحميض والرديف والسحاه والشكاعه ومختلف المخضر من النبت,,,,ولا تستغربوا او تظنوا انني مبالغ , فقد اضمحل الغطاء النباتي اليوم بنسبة كبيرة عن ماكان عليه قبل خمسة عقود, وذكر لي ثقات من اعالي بلاد ثماله انهم شاهدوا فقط في الخمس السنوات ألأخيره ظهورالطلح وذبول ثم موت بعض اشجار العتم في صداري وشعاف الجبال ,,, فالتصحر ظاهرة كونيه قديمة اخذت في التسارع مؤخرا , ومن يدري لعلها ستبلغ قمتها مع ظهور الدجال اعاذنا الله واياكم وذرياتنا من فتنته,,,ثم عند عودة المسيح عيسى بن مريم عليه السلام ستعود الدورة المناخيه لسابق عهدها بمطر لايكن منه مدر ولا وبر يغسل الأرض التي افسد فيها بنو آدم بعد اصلاحها ولوثوا هواءها وماءها وتربتها بالكيماويات والغازات والمخلفات والسموم والمواد المشعه < كاليورانيوم المنضب وغير المنضب> التي لم يقتصر ضررها على الأجيال الحيه بل سيمتد لأجيال قادمه لطول مكثها ولما تلحقه من اضرار بالجينات الوراثيه ثم بالمواليد الجدد لكل المخلوقات..... ..
اعرف انني قد اطنبت ولكنه استطراد تمليه الحاجة لاعطائكم خلفية كافيه بعدما تحولت للحديث عن شروع ثماله في بناء مشروعها,, فقد عرفتم في الحلقه الماضيه ان الحصون والدوركانت على رأس قائمة الأولويات ,وعرفتم مواقعها وسبب تحديد أمكنتها ,,, واضيف بهذه الحلقه ان حصون السلف تختلف عن حصون الخلف , فالخراب والحصون الآيلة للسقوط التي تقع عليها انظاركم اليوم انما كانت لأجيال متأخره جدا عرفت البارود والبنادق ,وهي لم تكن صالحة للأجيال ألمستقدمه مثلما لم ولن تصلح لكم ...
اما الأولوية الثانيه فقد كانت للاستصلاح ألزراعي ,وهذه الأولويه بطبيعة الحال كانت تسير جنبا الى جنب مع مهنة الرعي وتربية المواشي التي لم تتوقف في حل ثماله وترحالها في بلادها ألأصلية بمأرب او اثناء سفرها او عندما حلت بوادي جفن,,,,, وطالما انكم عرفتم بالحلقة الثالثة مكان السد وسبب اختياره ومناطق المزارع الى الشمال من السد وسبب ذلك ,,,فقد آن آلأوان لأطلاعكم على انفاذ مشروع الجنتين على النحو الذي الفته ثماله بسبأ ,وهذا المشروع نفذ على مراحل في بعض اجزائه لأن الطمي الذي يكون التربه الزراعيه ينبني تراكميا بمرور الزمن خلف الجدر مع تكرار السيول...فمن مصب الشلال الذي يغيض عليه ماء السد والذي حددته لكم بالحلقة الثالثه الى ما يعرف أليوم بالصخيره بدأت ثماله تبني على ضفتي الوادي الجدر انحدارا وتدرجا بموازاة المسيل,وتلك الجدر<عقمان+عقد> شبيهة بمثيلاتها اليوم تبدأ بالتأسيس لها بالأحجار الكبيره على ارض ثابته على هيئة جدارين مزودجين ويفصلهما عن بعضهما متران اواكثر يدفنا او يردما لتمسكا خلفهما نسبة من الماء والطمي الذي تجلبه السيول, وكلما امتلأت تربة كلما زيد في ارتفاعها مع تميلها قليلا الى الخلف في اتجاه كتلة التربه, ويؤسس لكل مستوى مغيض يعتلي أرضا صلبه الى المستوى الذي يليه,,ويترك مسافة كافية بين الضفتين للسيول والسبول..اما مايعرف اليوم ببطون البلاد كالواقعه حاليا بعد السد مباشرة فلم تكن ملائمة بتاتا لعرضتها للانجراف مع السيول بالاضافة الى ان غزارة الأمطار بتلك العهود تؤدي الى طفوالمياة على سطح التربة واتلاف الأشجاربعد ان تنيل الأرض ....
اما الأولوية الثالثه فقد كانت لجراب الماء أحد أجزاء منظومة ألري , والدافع لانشائه هو ألاعتماد عليه وعلى مياة السد في الري ,, أما الري الذي عهدتموه او سمعتم عنه بالسواني من ألأبار فلم يكن سوى الاستثناء في سنين القحط تماما كما هو الري بالوايتات اليوم لقلة المردود والمحدوديه وارتفاع الكلفه في الوقت والجهد ....
والجراب نفق صناعي للمياه يضيق ويتسع بما يكفي لشخص متوسط القامه في عصر انشائه وطويل القامة في عصرنا للتحرك فيه جاثيا على ركبتيه او منثنيا ومنحنيا للأمام لأغراض الصيانه في وقت شح المياة,,,والجراب خبرة سبئية تستخدم لاستحلاب المياه من ألأودية الجبليه وتسيرها بالجاذبيه<الميول او الانحدار>الى المزارع لغرض الري , نقلها ألأزد معهم الى مهجرهم في الحجاز وعمان والشام وبلاد الرافدين,,اما تنفيذ الجراب بوادي جفن فقد جاء بعد مسح ثلة من ثماله للأودية التي تصب قي حوض السد لمسافة من الكيلومترات في موسم الجفاف,,, ورصدوا في ذلك المسح الأماكن التي تطفوا بها المياة الى السطح او يظهرعليها الثرى والأماكن التي تشتد بها خضرة ألأشجار بالأوديه ثم قاموا بربطها بشقيق تزيد جدواه كلما كان عميقا, وينتقل من ضفة الى اخرى مع انحدار الوادي خلف النقاط التي تم رصدها او تجنبا للصخور المستعصية على الحفر مع المحافظة طيلة الحفر على نسبة الميول مع انحدار الوادي وبناء جانبي الشقيق بالحجاره الملحمه فيما بينها بألجص او القضاض في ألأماكن الني تحتاج الى تعزيز وسقفه بالصفيح<الصخور الطويلة العريضه>وردمها بالحصى ثم دفنها مع انشاء حفرمطوية بالبناء اعمق واوسع من الشقيق<الجراب>المار من خلالها تفصلها عن بعضها مسافات تقوم بدور مشابه لغرف التفتيش في الصرف الصحي ولتحتبس في عمقها الطمي والبطحاء ليتم نثلها الى الخارج من آونة لأخرى,,,واستمرعملهم على قدم وساق بهذا المنوال حتى وصلوا الى حوض السد.......
والى هذا الحد نتوقف ,ونستأنف الحديث عن اكمال ثمالة لمشروع الجراب وشروعها في بناء السد بالحلقة القادمه <السابعه> فالى ذلك الحين استودعكم الله.......سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لااله الا انت استغقرك اللهم واتوب اليك......
كتبها:المستعين بالله ابو عبد الله محمد بن عبد الله الساعدي الثمالي.....

توقيع » المستعين بالله ابوعبدالله
هدية البيت الكبير للمستعين بالله
الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-16-2005   رقم المشاركة : ( 2 )
حامل المسك
فعال


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 101
تـاريخ التسجيـل : 05-09-2005
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 813
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : حامل المسك


حامل المسك غير متصل

الافتراضي بدون عنوان

شكرا لك اخي الحبيب ابا عبدالله
وما جمل اسلوبك في الكتابه
ومااعظم فائدة ماتقدمه لنا من معلومات
وخاصه مابدأت به عن الجراب فقد
بدات بفك رموز هذا الجراب الذي زودنا
الاخ الفاضل ابا عبدالرحمن بصور له من قبل في
نفس المنتدا
واخير ارجو ان لايطول انتظارنا للحلقه السابعه
متمنين الله لنا ولك وللجميع التوفيق والسداد
وجزاك الله خيرا
آخر مواضيعي
  الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-16-2005   رقم المشاركة : ( 3 )
مشــارك
زائر


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة :
تـاريخ التسجيـل :
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : n/a
آخــر تواجــــــــد : ()



الافتراضي

استمتعنا بحديثك وفقك الله نحن لا نمل من حديثك في الجلسة وزادنا الشوق الى ما تفضلت به علينا بالحديث عن ثماله وسيرتها العطرة ، كل امل في توافينا في القريب العاجل بالحلقة السابعة متمنين لك التوفيق والسداد .
بن عزاب
آخر مواضيعي
  الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-17-2005   رقم المشاركة : ( 4 )
abonayf
ثمالي نشيط


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 13
تـاريخ التسجيـل : 04-08-2005
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 8,104
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : abonayf


الأوسمة


abonayf غير متصل

الافتراضي

حياك الله ابا عبد الله

احسنت المقارنه والاستنتاج وهذا يدل على سعة اطلاعك

ننتظر الحلقه القادمه

تحياتي
آخر مواضيعي
  الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-17-2005   رقم المشاركة : ( 5 )
أبو عبدالرحمن
المشرف العام

صورة أبو عبدالرحمن الرمزية

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 2
تـاريخ التسجيـل : 29-07-2005
الـــــدولـــــــــــة : وادي جفن
المشاركـــــــات : 17,422
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 4291
قوة التـرشيــــح : أبو عبدالرحمن تميز فوق العادةأبو عبدالرحمن تميز فوق العادةأبو عبدالرحمن تميز فوق العادةأبو عبدالرحمن تميز فوق العادةأبو عبدالرحمن تميز فوق العادةأبو عبدالرحمن تميز فوق العادةأبو عبدالرحمن تميز فوق العادةأبو عبدالرحمن تميز فوق العادةأبو عبدالرحمن تميز فوق العادةأبو عبدالرحمن تميز فوق العادةأبو عبدالرحمن تميز فوق العادة


الأوسمة


المزاج
تفكير


MMS كفى


أبو عبدالرحمن غير متصل

الافتراضي

مزيدًا من البحث والاستقراء...

نسأل الله تعالى أن يكتب لك الأجر على هذا الجهد وهذا الاجتهاد الموفق بإذن الله...

وبانتظار الحلقة القادمة...

وحلقات أخرى تخص بلاد ثمالة...قراها وأفرادها ومساكنها....ألخ
وفقنا الله وإياك...
آخر مواضيعي
  الرد باقتباس
قديم(ـة) 12-19-2005   رقم المشاركة : ( 6 )
المستعين بالله ابوعبدالله
كاتب مبدع


الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 197
تـاريخ التسجيـل : 24-11-2005
الـــــدولـــــــــــة :
المشاركـــــــات : 819
آخــر تواجــــــــد : ()
عدد الـــنقــــــاط : 10
قوة التـرشيــــح : المستعين بالله ابوعبدالله


الأوسمة


المستعين بالله ابوعبدالله غير متصل

الافتراضي

ألأخوة ألأعزاء : حامل المسك , ابن عزاب , أبو نايف , أبو عبد الرحمن أشكركم على ألتواصل والحلقة ألتاليه في طريقها اليكم بمشيئة الله.....
ألأخوان ألفاضلان :أبو نايف ,أبو عبد الرحمن,,تكرما لا أمرا آمل منكما تعديل كلمة الردبف,,,الى,,,,الرديف,,,,في الغطاء النباتي وشكرا ........
آخر مواضيعي
  الرد باقتباس
إضافة رد

الإشارات المرجعية

أدوات الموضوع
طريقة العرض

قوانين المشاركة
لا يمكنك إضافة مواضيع
لا يمكنك إضافة ردود
لا يمكنك إضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

رمز [IMG] متاح
رموز HTML مغلق

انتقل إلى

مواضيع مشابهة
الموضوع الكاتب المنتدى الردود آخر مشاركة
قبيلة ثماله المستعين بالله ابوعبدالله الــبـيـت الــكـبيــر 25 06-21-2010 09:28 PM
قبيلة ثمالة/الحلقة الثانية عشر المستعين بالله ابوعبدالله الــبـيـت الــكـبيــر 20 07-29-2008 03:19 PM
قبيلة ثماله/الحلقة الثامنه المستعين بالله ابوعبدالله الــبـيـت الــكـبيــر 10 05-23-2006 06:10 PM
قبيلة ثماله/الحلقة السابعه المستعين بالله ابوعبدالله الــبـيـت الــكـبيــر 9 12-21-2005 03:48 PM
قبيلة ثماله/الحلقة الرابعه المستعين بالله ابوعبدالله الــبـيـت الــكـبيــر 6 12-06-2005 05:11 PM


الساعة الآن +4: 11:03 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014, vBulletin Solutions, Inc.
هذا المنتدى يستخدم منتجات بلص